تسريب اسئلة التوجيهي الصيفية 2014 تخوفات مستمرة

 تسريب اسئلة التوجيهي 2014 الصيفية تخوفات مستمرة
أبدى مراقبون تخوفهم من فقدان السيطرة على ظاهرتي" الغش"، و"تسريب اسئلة " لاختبار الثانوية العامة للدورة الصيفية القادمة من العام الدراسي الحالي "التوجيهي".
تأتي تلك المخاوف، وفق المراقبين ،جراء تقاعس وزارة التربية عن اتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من "الغش " و" تسريب اسئلة التوجيهي " ، عقب الكشف عن مافيات ابتاعت وباعت اسئلة الاختبار بأثمان مختلفة، كانت رصدتها " السبيل".
ولم يتم التعديل على اي من اجراءات نقل اوراق الاختبار من خزينة الوزارة الى قاعات التوجيهي للدورة القادمة ، وبقي الوضع كما كان عليه سابقا بالنسبة لإعداد اسئلة امتحاناته وخلافه من الاجراءات، وفق معلومات حصل عليها " السبيل".
وقال الناطق الاعلامي لوزارة التربية ايمن بركات لـ"السبيل" ان اجراءات الاعداد لاختبار التوجيهي لم يطرا عليها تغيير ، وتسير بشكلها المعتاد.
هذا وتبدأ إدارة الامتحانات والاختبارات تصنيف طلبات التحاق الطلاب بالدورة الصيفية للتوجيهي فور استلامها من مديريات التربية في مختلف المحافظات، وفق ما قال مدير الامتحانات لـ" السبيل" عيسى معايعة.
وتابع أن وصولها الى الوزارة قد يستغرق نحو اربعة ايام ، وبناء عليه سيتم تحديد عدد مصححي ومراقبي قاعات التوجيهي التي تحتاجهم ، اذ ليس بالإمكان الان التصريح بالأعداد التي تحتاجها الوزارة للمراقبين والمصححين .
وفرغ المعلمون والمعلمات الراغبون بمراقبة وتصحيح اختبارات التوجيهي من تعبئة الطلبات، وتم ايصال العديد منها الى مديريات التربية ليتم انتقاء مَن تنطبق عليه الشروط منهم.
وأكد معايعة انه لم يتم اجراء اي تعديل على اسس اختيار مصححي و مراقبي التوجيهي، كما كان متفقا عليه بين نقابة المعلمين واللجنة المشتركة للوزارة.
فعقب تأكيد لجنة التحقيق تسريب اسئلة علوم الارض في الدروة الشتوي الماضية، تم الاتفاق بين نقابة المعلمين والوزارة على تحديد اسس لاختيار المراقبين، للتضييق على احتمالات تسريب الاسئلة اثناء نقلها الى قاعات الاختبار، تلافيا لوقوع ما حدث في الدورة السابقة من التسريبات.
وكانت نقابة المعلمين طالبت الوزارة تزويدها بكشف يظهر المراحل التي تمر بها اوراق اختبارات التوجيهي بدء بخروجها من خزينة الوزارة انتهاء بوصولها الى قاعات اختبار الطلبة، غير انها لم تفعل، ولم يتم امدادها باي من تلك الكشوفات وفق ما ذكرت مديرة ملف التوجيهي في النقابة الدكتورة هدى العتوم لـ" السبيل".
وعلى الرغم من موافقة الامين العام للوزارة صدام عواد على تزويد نقابة المعلمين بتلك الكشوفات، وتعهده بذلك غير انه لم يفعل حتى ساعة اعداد التقرير الامر الذي اثار حنق النقابة على الوزارة وكان سببا من الاسباب التي دفعت النقابة الى تعليق عملها مع اللجنة المشتركة.
اسابيع قليلة تنقضي ويبدا اختبار التوجيهي للدروة الصيفية، ولم يتم اجراء اي تعديل على اسس اختيار المراقبين تلافيا لتسريب الاسئلة والحد من حالات الغش التي انتشرت الدورة الشتوية السابقة.